Monday, July 13, 2009

محتاجة اكبر شوية

عندما بلغا حافة العشق نظرت إلى عينيه الضيقتين
ايه اكتر حاجة بتحبها فيا -
قلبك -
***
" محتاجة تكبري شوية "
أصبحت شكوتها - ولو بداعي قوي - تجلب عليهما المشاكل
فصار عليها انها تكتمها عنه أيضاً
وتدعيّ ان كل شىء على ما يرام
فكان أن افسح له هو الآخر مساحة للغضب بداخلها
وأصبحت عينيّ سخمت تلمع بالحمرة منتظرة ان تبدأ بالأنتقام
ولكنها كانت على يقين انها لا تملك الشجاعة الكافية لذلك
وأن سخمت تلك ستتقهقهر سريعاً خلف اسوار الخوف وتسقط أسيرة للدموع
فتتكور ف أحد الأركان مربته هي على كتفيها ببراءة طفل يتيم
لتصبح الكائن الأضعف ف العالم
***
سخمت : إلهه مصرية قديمة مختصة بالحرب
( من وحي رواية "ن" لسحر الموجي )
وعلشان اللى مقراش الرواية سخمت المقصود بيها
انا ف حالة الغضب :)

14 comments:

ديالا said...

جميل اوي البوست

تقبل مروري

ديالا said...

ايه ده هوانا اول تعليق

طب برافو عليا والله

قلب ينبض لله said...

جميلة :) يا حمامة

بس ماقولتيش هي سخمت دي تقصدي بيها مين ;)))

انتي فينك كدا مابتظهريش :)

حمامة said...

ديالا

نورتي يا قمر كالعادى




قلب ينبض لله


انا هنا اهو ف الدنيا :)

انا عدلت البوست علشان الناس تفهم :D

اقري تاني بقى كده وانتى تتخيلي المعني

او اقري الرواية :D

نعكشة said...

مسكينة هي أو أنتِ إن كانت سخمت هيا انتِ بعد أن منغوها من الغضب او هي هي أنتِ
مسكين هو من يعيش هذا الموقف

مش معنى اننا نكبر اننا منحكيش عن نمانيمنا
كتير كنت بتخيل إنه مفروض على اللي هاخدني انه يتحمل نمانيمي المعوقة الصغيرة
تفتكري هوه فرح بمساحة الغضب اللي كان بيحوشها عشان حاسس انها بنته
ومينفعش يزعل بنته الصغنونة
اللي بتغلط و تجري عليه تحتمي منه و من الناس و من الحياة فيه

معتقدش
هما اللي اتنين كانوا محتاجين بعض زي ما كانوا في الاول

هوه محتاج يحس فيها انه قادر يحتويها و يبقى رحيم بيها
و هيا كانت محتاجة رحمته دية

يلا خير

سلام عليكِ

نعكشة said...

اتوقع انفجار إذا لم يحسموا أمرهم و يتراجعوا عن هذا القرار المجحف

حمامة said...

دمعت لما قريت ردك
لأنه بالظبط اللى عايزة اقوله

منورة :)
وسعيدة بوجودك الدائم

أسماء علي said...

جميل البوست
لدرجة إنه أغراني أرجع اقرا نون تاني

:)

حمامة said...

أسماء علي


واااااااو

لقيت حد قراه اعرفه طيب جميييل

ما تيجي نتكلم عنها

رواية مرهقة وتوجع العقل والقلب

نورتيني يا قمر :)

محمد العدوي said...

انا بقى أغراني اني اقرا نون اولاني


:)

حمامة said...

إن شاء الله مش هتندم ابداً

نورتنا وابقى تعالى قول رأيك فيها :)

إنتظارات شاهقة said...

حمامة

أسلوب جديد
أمتعنى
:)
شوقتينى للرواية خالص
قريب اقراها ان شاء الله

المهم وحشانى
:)


ود

حمامة said...

تسلمي يا حبيبتي

ربنا يخليكي اجى جمبك انا ايه :)

اقريها وقوليلي رأيك


حبي :)

أحسن تـستاهـل said...

هي الرواية حلوة
هه؟
هه؟
هه؟

احسن عاجبني اوي اسمها

حمااااااامة.. وحشتيني

مها ميهوووو